.::::: أخبار :::::.

 المفتي العام يؤم المصلين في تجمع الخان الأحمر المهدد بالهدم  


تاريخ النشر  2018-07-03

 القدس: أمّ سماحة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، جموع المصلين لصلاة العصر في تجمع الخان الأحمر المهدد بالهدم من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وألقى سماحته كلمة أدان فيها الخطة العنصرية للاحتلال بترحيل الجماعات البدوية في الخان الأحمر، شرقي القدس المحتلة إلى مناطق متفرقة، وذك خلال زيارة سماحته لسكان التجمع، بمشاركة اللواء بلال النتشة، أمين عام المؤتمر الشعبي للقدس، يرافقهما عدد من الإخوة المشاركين، لدعم صمودهم الكبير في وجه سياسة التطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال بحقهم، تمهيداً لتنفيذ مخططها الاستيطاني التوسعيE1 ، الهادف إلى ربط مستوطنة معاليه أدوميم بمدينة القدس المحتلة، وتوسيع حدود المدينة على حساب الفلسطينيين، مؤكداً سماحته على أن هذه السياسات الممنهجة، التي يمارسها الاحتلال بحق أبناء شعبنا، هي انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، الذي يحظر التهجير القسري للسكان المحليين، واستخفافاً واضحاً بقضيتنا الفلسطينية، وحقوق شعبنا الشرعية، وهذا لن يزيدنا إلا إصراراً على البقاء والتمسك بالثوابت الوطنية، محملاً سماحته حكومة الاحتلال والإدارة الأمريكية المنحازة والمؤيدة لسياساته وإجراءاته التوسعية والعنصرية المسؤولية كاملة عن تأجيج الوضع السياسي والشعبي في المنطقة.

كما طالب سماحته المجتمع الدولي، ومنظمات حقوق الإنسان، بضرورة التدخل العاجل، لإلغاء هذا القرار التعسفي والجائر بحق سكان التجمع، الذين يعانون الكثير جراء التضييق والعقوبات المدروسة والمتواصلة عليهم منذ سنوات طويلة.



 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس