.::::: أخبار :::::.

 المفتي العام يشارك في الدورة الثالثة والعشرين لمجمع الفقه الإسلامي الدولي  


تاريخ النشر  2018-10-31

 القدس: شارك سماحة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، في أعمال الدورة الثالثة والعشرين لمجلس مجمع الفقه الإسلامي الدولي، في المملكة السعودية، بدعوة من معالي أ. د. عبد السلام العبادي الأمين العام للمجمع.

وقدم سماحته بحثاً للدورة، بعنوان" زواج الصغيرات بين حق الولي، ومصلحة الفتاة، ومدى سلطة ولي الأمر في منعه أو تقييده من المنظور الشرعي"، بيّن فيه السلبيات الناتجة عن تزويج الصغيرات، ومسؤولية ولي الأمر حيال ذلك، وتحديد سن الزواج وحكمه، كما قدم سماحته في خاتمة بحثه مجموعة من التوصيات من أهمها الدعوة إلى دراسة الدوافع المؤدية إلى تزويج الصغيرات، ومحاولة معالجتها، والحث على القيام بدراسات محايدة من قبل أهل الاختصاص حول مصالح الزواج المبكر ومفاسده.

وقد التقى سماحته على هامش الدورة عدداً من العلماء والوفود الرسمية والشعبية من المشاركين فيها، وأطلعهم على آخر المستجدات والانتهاكات الإسرائيلية ضد شعبنا الفلسطيني ومقدساته، وخاصة ممارسات الاحتلال في مدينة القدس ومحيطها، وما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك، من تدنيس يومي لساحاته وأروقته، والاعتداء على حراسه وسدنته ورواده، وطلبة العلم، والمرابطين فيه، وأكد سماحته على أن القدس تمر في أسوأ مرحلة من مخطط التهويد، الذي يهدف إلى طمس معالمها العربية والإسلامية، وإحلال واقع جديد في المسجد الأقصى المبارك، على غرار ما حدث في المسجد الإبراهيمي في الخليل، من ناحية التقسيم الزماني والمكاني للمسجد، ولكن فلسطين وشعبها ومدنها ومقدساتها، الإسلامية والمسيحية، عصيّون على الكسر والاستسلام.



 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس