.::::: أخبار :::::.

 نائب المفتي العام يشارك في مؤتمر التضامن الاسلامي في أذربيجان  


تاريخ النشر  2017-12-24

 باكو: ممثلاً عن سماحة الشيخ محمد حسين - المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية – شارك نائبه الشيخ إبراهيم خليل عوض الله - في مؤتمر "عام التضامن الاسلامي"، الذي عقد بتاريخ 21 كانون الأول 2017م في مدينة باكو في أذربيجان تحت رعاية فخامة الرئيس الأذربيجاني الهام علييف ومشاركته وبحضور عدد من علماء ومفكري الدول العربية والإسلامية، وألقى فضيلته خلال الجلسة الأولى للمؤتمر كلمة أكد فيها على أهمية نصرة القدس وفلسطين خاصة، مبيناً أن ارتباط المسلمين بالقدس عقائدي وسيعجز الجن والإنس ولو اجتمعوا عن محوها من وجدانهم واهتمامهم وعن منح الحق بها لغيرهم، منوهاً إلى أن الشعب الفلسطيني يطالب بحقوقه المشروعة وأن وصف الإسلام بالإرهاب ظلم كبير فهو دين السماحة والرحمة والعدل ويبرأ من الأعمال المشينة التي تسفك فيها دماء الأبرياء من الناس، أو التي تتم من خلال الاعتداء على المساجد والكنائس ومرتاديها، مشيراً إلى أهمية عقد هذا المؤتمر في ظل ما يجري على الساحة العالمية وبخاصة العربية منها من أعمال تنسب إلى الإسلام والمسلمين، زوراً وبهتاناً.

وشارك إلى جانب فضيلته في حضور أعمال المؤتمر وفعالياته سعادة السفير الفلسطيني في أذربيجان ناصر عبد الكريم، والذي كانت له نشاطات مميزة فيه.

والتقى فضيلته على هامش المؤتمر شخصيات رسمية وشعبية من المشاركين في أعماله.



 دار الإفتاء الفلسطينية - القدس